صناعة أشباه الموصلات – 2

#لعلها_تفيد (١٠)

#صناعة_أشباه_الموصلات

الجزء الثاني: مقدمة بعد المقدمة

قبل استكمال الكتابة أشجع كل عامل متطلع في صناعة أن يبدأ في توعية غيره بالتقنيات والسوق لعدة أهداف:

  1. تمكين غيرنا من الوقوف على الثغور الهامة – وضع تحت الهامة خطوط. نحن في أي مجال عددنا قليل ومحدود وعلينا العمل بذكاء مع الجد والاجتهاد لكي يكون لنا تأثير واضح. وإلا لو اعتمدنا على الكم فهناك دول مثل شرق آسيا ستدهسك
  2. توفير بعض خطوات الطريق ما أمكن من خلال معرفة أعمق للصورة الكبرى للأشياء وما تبحث عنه الشركات وسوق العمل الصناعي والأكاديمي المندرج تحت هذا المجال.
  3. معرفة ديناميكية واتجاه الصناعة وأين ينبغي أن تضع ما عندك من بذور وموارد لتحصد أعلى قيمة. وبالتالي توجيه الهمم في الاتجاه الذي يرجى منه أفضل الثمار. والله أعلم.

بدون التوعية سيظل هناك المنظور التقليدي والسطحي للأمور  وتكون الخسائر كبيرة وقد تمر الأعوام على الناس ثم يقولوا “ليتهم قالوا لنا”

وبخصوص صناعة أشباه الموصلات أهيب بالمتخصصين ليشاركونا رأيهم بحيث يكون الرأي اجتهادا لأكثر من شخص.

ثمة نقطة أخرى وجب التنويه عنها وهي ألا نقفز لاستنتاجات من بنات تأملاتنا دون دلالة واضحة. بعد اطلاعي على الأسئلة والتعليقات، بدا لي أن الموضوع يحتاج لبسط في عدة نقاط لأَنِّي أخشى أن يكون التلخيص مخلا ويهئ للقارئ غير المقصود. فحتى بعد الجزء الأول رأيت البعض يجتهد في استنتاجات عجيبة على شاكلت “لقد ماتت الصناعة إذن” ، “إذن لا يجب على الطلاب دخول قسم كذا” … إلخ

نظر البعض لنصف الكوب الفارغ ولم يلتفت لنقطة هامة تم ذكرها وهي أنه لا غنى عن الصناعات الحديثة بأي شكل عن استخدام أشباه الموصلات.

حتى تلك التقنيات (مثلا الهارديسك) الذي احتكرت بنيته ٣ شركات فقط عندما تحول إلى تقنية أشباه الموصلات أصبحت الشركات المنتجة له أكثر مِن ١٠ شركات.

المهم أرجوك ألا تقفز لاستنتاجات عجيبة لا سيما إن كانت خبرتك في المجال العملي لا تزيد عن بضع سنوات.

نرجع لموضوعنا ..

في الجزء الأول تم سرد بعض النقاط التي ينبغي علمها لصديقي العامل بالمجال وعزيزي المقبل على دراسة أو عمل في ما يتعلق بمجال أشباه الموصلات.

نعلم أن احتكار الصناعة في عدد قليل من الشركات يزيد من مراكز القوى ويقلل بشكل مباشر فرص العمل التقليدية – وضع خطوطا تحت التقليدية – ولذلك مع صعوبة مواكبة العلوم الفيزيائية وأحدث أساليب التصميم تزيد عليك الهموم هموما مجموعة أسئلة تطاردك وقد تم ذكر معظمها كتعليقات على الجزء الأول.

وإليكم بعد النقاط التي يحتاج كل منها مقال أو أكثر لتكون مفيدة للقارئ:

  • هل مجال أشباه الموصلات عموما يستحق الدخول فيه والبدء فيه الآن مع كل التحديات الموجودة؟ وما هي الأماكن التي تحتاج المتخصصين؟ وما هي الأماكن الدقيقة داخل المجال والتي تستحق التنويه عنها؟ والأماكن التي ممكن عمل بيزنس فيها؟
  • ما هي المجالات المبشرة بالنمو داخل المجال العام لأشباه الموصلات وما أنسب بيئة للبداية والدخول فيها؟ وما منها مبشر بعمل في الصناعة الآن وما منها يعد استثمارا علميا مستقبليا (للخمسة أعوام القادمة مثلا)؟
  • ما مدى مرونة تغيير مجال تخصصي – الآن أو بعد ذلك – آخذا في الاعتبار ما تعلمته لأكون مصمما محترفا وما هي المجالات التي تفتح لي أبوابها؟
  • أي من المجالات ذات التطبيقات المهولة يمكنني العمل بها من داخل صناعة أشباه الموصلات؟ هل يمكنني مثلا الدخول لعالم الذكاء الاصطناعي؟
  • ما هي الخطة والخطوات المقترحة لطالب قرر اليوم دراسة هذا المجال والتميز فيه؟ وما طبيعة المنافسة اليوم بينه وبين طالب آخر من الصين والهند وكوريا الجنوبية وغيرهم؟
  • إحصائيات هامة عن صناعة أشباه الموصلات والصناعات الدافعة لتطويره

دعواتكم ربنا يبسط لنا من الوقت ما يمكننا من استيفائها حقها. ولا أستطيع الوعد بوقت معين لنشر تلك المقالات تباعا مع علمي بأهمية هذا الموضوع. لكن على الأقل سأجيب ما يأتي في التعليقات بشكل أسرع إن شاء الله وبما تيسر ومرحبًا بإجابات أصدقائي المتخصصين.

قبل ختم هذا المقال عندي طلب لكل طالب قرر دراسة هذا المجال.

أولا: لا تكتفي برأي شخص واخد وأقترح أن تطرح أسئلتك على ٣ أصناف من الأشخاص:

  1. أستاذ أكاديمي
  2. عامل بالصناعة وما زال بها
  3. عامل بالصناعة ثم تركها لغيرها

وأثناء إجابتهم طالبهم بالدليل، لأن أحيانا كلنا كأشخاص قد نتأثر بموقف أو بتحد معين يؤثر على المحتوى العلمي البحت لإجابتنا

ثانيا: قم بعمل استخارة يتبعها مباشرة بحثك الخاص قدر الاستطاعة وبذلك تكون قد جمعت بين البحث والاستشارة والاستخارة وإذا كانت نتيجة بحثك إيجابية ووجدت بداخلك قناعة أنك ستقف على ثغر مهم تستطيع بذل الجهد لسده فاستكمل وارجع لمستشاريك بحسب وقتهم للسؤال والتوجيه. وإذا كانت نتيجة بحثك سلبية ولم تجد قناعة بما ذكرت فابحث عن ثغر آخر. لن يكفيك للتميز في مجال تلك الشعارات الرنانة من حبك وشغفك بالمجال لأن من وجهة نظري استمرارك في العطاء لشئ مبني بالأساس على أهميته لمن تحب وأهمية وجود عدد كاف من العاملين به.

ثالثا: لازم تتمكن من الأساسيات وعلى الأقل لغة برمجة واحدة وطول حياتك لازم تقرأ وتتعلم وتعرف عن المجالات الأخرى وعن فرص البيزنس والعمل في المجال وتعلم وتساعد غيرك وتتحاور مع زملائك في التخصص وأساتذتك وموجهيك وتعمل علاقات طيبة معهم.

كانت هذه مقدمة بعد المقدمة ودعواتكم بمقالات قادمة بعد الأجازة على خير 🙂


One thought on “صناعة أشباه الموصلات – 2

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s