صناعة أشباه الموصلات (١)

#لعلها_تفيد (٩)

#صناعة_أشباه_الموصلات

الجزء الأول

في أحد اللقاءات وجهت سؤالا لرئيس لشركة Mentor Graphics – والتي تتبع العملاق Siemens حاليا – عن ماهية المجال الذي سيقرر البدء فيه لو أنه بدأ الآن بداية جديدة “فريش” فقال لي “الذكاء الاصطناعي”

وأردت من خلال مقالين أو ثلاثة توضيح بعض علامات الاستفهام وزيادة الوعي ببعض الأمور التي يجب على المقبلين على مجال أشباه الموصلات والراغبين في تطوير أنفسهم أو الاستثمار في ذلك المجال معرفتها

نبدأ هنا بالظواهر والملاحظات مع إرجاء أي استنتاجات لوقت مناسب

* أشباه الموصلات وصناعتها تدخل وستدخل وستمكن جميع الطفرات الحاسوبية التي تحتاجها الصناعات المختلفة بما يشمله ذلك من تعقيدات تتطلبها مجالات مثل: Artificial Intelligence – Blockchain – Cloud and Fog Computing – Data Centers – Internet of Everything- Wearables – Sensors and nodes – VR/AR وغيرهم من المجالات التي تمكينها اليوم يرجع الطفرات التي حدثت وتحدث لصناعة أشباه الموصلات وما يترتب عليها من تصميم دوائر فائقة السرعة بطاقة قليلة تجعل سوبركمبيوتر الأمس بين يدي مستخدم عادي اليوم

* الملاحظة السابقة معناها أن صناعة أشباه الموصلات جزء من كل صناعة وتقنية حديثة وهذا معناه أن عدد الترانزيستورات التي يتم إنتاجها سنويا سيظل في تضاعف إلى ما لا نهاية وستظل الشركات الكبرى تطور من قدراتها على صناعة ترانزيستورات أصغر ودوائر مكثفة ومعمار أفضل لها لتكون حسابات أكثر تعقيدا بأقل طاقة مستهلكة

* البحث والتطوير في هذا المجال يتطلب استثمار مالي وبشري ضخم لا يقوى عليه سوى الشركات التي تتمتع بعشرات ومئات البلايين من الدولارات لكن العائد من ذلك ضخم أخذا في الاعتبار الكثافة الضخمة في استهلاك أشباه الموصلات والتي مما ذكرت ستظل تتضاعف

* لو أنت من أصحاب تلك الشركات الضخمة سترغب في احتكار سوق معين تخدمه تلك الصناعة لكي تبرز قيمتك وتحرز صفقات تمكنك من إنتاج وتوزيع ملايين الشرائح الإلكترونية. والسبيل لك لعمل ذلك إما بناء فريق من الصفر وهذا حل بطئ لكن تكلفته منخفضة أو شراء فريق له باع في خدمة ذلك السوق. تخيل نفسك شركة NXP ومعك أموال لا بأس بها لكن ربحك أصبح قليلا لتغير سوقك الرئيسي وعندما فكرت ودرست وجدت أن سوق السيارات مبشر بنمو كبير ولم تتنافس عليه الكثير من الشركات. سيكون من المنطقي أن تذهب لشراء شركة مثل Freescale، وهكذا

* ارجع عشر سنوات فقط للوراء وقارن بالوضع الآن ستجد أن الشركات على تعدديتها السابقة أصبحت تقل بشكل ملحوظ نظرا للصفقات البليونية التي تمت وتتم وستتم لدمج الشركات وشراء الكبير منها للصغير ليكون هناك بالنهاية عدد من الشركات قد لا يتجاوز عدد الأصابع يحتكر كل منهم – أو مجموعة منهم – سوق معين

* مع كل عملية دمج وشراء يبدأ الطرف الجديد بمحاولات لتحسين الكفاءة وزيادة الربح ومن تبعات ذلك تسريح بعض الموظفين من عملهم لتقليص حجم الإنفاق في الرواتب مثلا. إنها الرأسمالية يا صديقي

* أضف لكل ما سبق أن شركات النظم مثل أبل وجوجل وتيسلا وغيرهم أصبح لديهم عمالة داخلية خاصة بتصميم الدوائر والتعامل مع أشباه الموصلات ويرجع ذلك للعديد من الأسباب الخاصة بالحفاظ على سرية التطوير والتحكم الشديد في التطوير والعمل على نظم توافق خطة العمل ووقته وغيرها من الأسباب المتعلقة بتحسين كفاءة التواصل والنفقات

* الآن وقد اتضح أن لعبة أشباه الموصلات تعتمد بشدة على وفرة العدد والكفاءة فبداهة ذلك معناه أنك يجب أن تقلص من كل ما من شأنه تقليل هامش الربح على كل شريحة ولو بنسبة قليلة. هي لعبة موازنة لسلسلة الموردين والعمليات والنفقات. ومع كثرة عدد ما تنتجه أن تعلم أن هامش الربح القليل لكل قطعة سيمثل ربحا ضخما عندما تنتج تلك الملايين من القطع وتوزعها. تخيل نفسك شركة مثل Amazon وأنك تبيع مليار سلعة يوميا. إذا وفرت سنت واحد من تكلفة عملية البيع والتوزيع فهذا يمثل ربح ١٠ مليون دولار

* ولعلك تسأل لماذا يصعب القيام بعمل شركة ناشئة في مجال أشباه الموصلات. هذا يا صديقي من أصعب ما يمكن – مقارنة مثلا بعمل تطبيق سوفتوير – نظرا للتكلفة الرهيبة المطلوبة مبدئيا لإنتاج ١٠ قطع في تكنولوجيا متواضعة. ستجد العديد من المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال المخاطر متجنبيْن للدخول في ذلك المجال لعلمهم أن جني الربح مشوار طويل. وعليه فإن احتكار السوق سيظل في قبضة الكبار إلا لو وجدت ممول وكان لك سوق محدد أنت أفضل من تخدمه بقيمة عالية مع هامش ربح ضخم لكل قطعة.

* على الجانب الآخر ستلاحظ أن أكبر هامش ربح وأكثر توافر للأموال يتحصل بالعمل على التطبيقات والنظم والمنصات التي تتعامل مع احتياج الناس المباشر وتجميع بيانات منهم والعمل على تحليل تلك البيانات وإعادة بيعها لهم بشكل أو بآخر وكذلك استغلال تلك التحليلات لجعل المنصات والنظم أكثر ذكاءا ليقبل عليها ويستخدمها مزيد من الناس مما يزيد حجم البيانات ويتطلب تحليل أكثر من عينة أكبر تساعدك على ذكاء وتصنيف وتشخيص وتفاعل أكبر يحسّن من كفاءة المنصات مما يزيد كذلك من إقبال الناس عليها وهكذا ما لا نهاية

* كذلك ستلاحظ أن هناك زيادة بين رواتب العاملين في تصميم السوفتوير وتحليل البيانات والذكاء الاصطناعي مقارنة بالعاملين بالتصميم في مجال أشباه الموصلات. ليس هذا فقط، بل أن صناعة مهندس محترف في تصميم الدوائر أعوص وأصعب ويتطلب اطلاع على عدة مواد مقارنة بالسوفتوير

* كخريج مثلا مقيم بمصر ستلاحظ مدى صعوبة الالتحاق بشركة كبرى في الخارج في تصميم الدوائر مقارنة بتصميم السوفتوير. وتلاحظ أن المسار التمكيني لمصمم الدوائر يتطلب العمل في الماجستير والأبحاث لكي يصل لتلك الوظيفة وهو مسار شاق وطويل إذا ما قارناه بالعائد، بينما مصمم السوفتوير يمكنه الالتحاق بمسابقات دولية والتمرين عليها بقوة لتقوم جوجل وغيرها بتعيينه

* يزيد على ذلك التطور الملحوظ في أدوات التصميم والإنتاج مما يمكنك من إنجاز شريحة إلكترونية عملاقة بموارد بشرية أقل

——-

والآن عزيزي العامل بالمجال وعزيزي المقبل على دراسة أو عمل في ما يتعلق بمجال أشباه الموصلات،

تحية طيبة وبعد ..

مع علمك بكل ما سبق وبأن احتكار الصناعة في عدد قليل من الشركات يزيد من مراكز القوى ويقلل بشكل مباشر فرص العمل التقليدية سيظل ثمة سؤال – أو مجموعة أسئلة – يطاردك مع كل خبر شراء شركة لأخرى ومع كل نظام وتقنية جديدة تبرز بسبب التطور في أشباه الموصلات لكنك كمصمم في نهاية سلسلة الطعام (food chain) كما يقولون.

ما هي يا ترى تلك الأسئلة؟

الاستنتاج:

في جزء قادم

الجزء الثاني سيعتمد على صياغتك لتلك الأسئلة ووضعها في التعليق …

والله أعلم


3 thoughts on “صناعة أشباه الموصلات (١)

  1. انا مهتم بمجال الحواسيب، وكنت اتساءل: كيف لي ان ابدأ في تصنيع عتاد الحاسب؟ وبعد البحث قليلا على الانترنت، عرفت ان راس المال المطلوب للبدأ في هذا المجال ضخم جدا -ملايين الدولارات- وان عدة شركات كبرى في بعض الدول الصناعية تحتكره.
    بعد قليل من البحث، عرفت بوجود مصانع عملاقة تصنع العتاد للشركات الكبرى مثل ابل وميكروسوفت، هذه الشركات او الـ
    fabs
    تصنع بمواصفات كل عميل.
    ولكن تخيلت كم الاستثمار في هذا المجال فاستبعدت ان تتعامل هذه المصانع العملاقة مع الشركات الصغيرة الناشئة والتي لا تتخطى ميزانياتها بعض الالاف.
    هل توجد طريقة اخرى للحصول على العتاد باسعار قليلة ونقوم بتطوير نظام التشغيل لها؟ ام ان هذه الصناعة حكر على الشركات الضخمة فقط؟
    شكرا لك

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s